القائمة القصيرة لجائزة بوكر 2021
مقتطفات - تم النشر بتاريخ 02-04-2021
0

“دفاتر الورّاق” – جلال برجس – الأردنتحكي قصة “ورّاق” مثقف منعزل وقارئ نهم للروايات يفقد عائلته وبيته، ويصبح مشرداً. تتلبس الورّاق الشخصيات التي يقرأ عنها في الروايات فيتصرف عبرها، لتتفاقم حالته، ويصاب بفصام الشخصية، فيعيش صراعاً بين صوتين، وفي داخله واحد مُحرض على ارتكاب الجرائم حيال واق لم يمنحه حقه في العيش، والثاني يقف بوجهه متكئاً على محمول معرفي عميق.

“وشم الطائر” – دنيا مخايل – العراقتقع أحداث الرواية على مدى عقدين ضاخبين في العراق، تعيش خلالهما بطلة حباً كبيراً ومحنة كبيرة أيضاً. وتسرد الرواية خبايا اختطاف وسبي النساء، الإيزيديات على وجه الخصوص، واغتصابهن، وتفاصيل إقامتهن القاتمة بحوزة “تنظيم الدولة”.

“الملف 42” – عبد المجيد سباطة – المغربتعيد الرواية القارئ الى قضية “الزيوت المسمومة”، حين ظهرت أعراض غريبة عند آلاف المواطنين المغاربة في مدن مختلفة، منهم من مات، وآخرون أُصيبوا بشلل على مستوى الأطراف السفلى. وبحسب الكاتب: حبكة الرواية “أقرب للتحقيق الأدبي الذي يقتبس من الرواية البوليسية عناصرها التشويقية، لكنه يختلف عنها بأحداثه التي تدور بين المكتبات ودور النشر، وأبطالها روائيون وباحثون أكاديميون وقراء شغوفون”.

“الاشتياق الى الجارة” – الحبيب السالمي – تونسقصة حب غير مألوفة تجمع أستاذاً جامعياً ستينياً بخادمة خمسينية، لا شيء يجمع بينهما في الظاهر سوى أنهما تونسيان ويقيمان في العمارة ذاتها. لكن هذه القصة الثنائية تنفتح على شخصيات أخرى مؤثرة وعلى قضايا مهمة.

“عين حمورابي” – عبد اللطيف ولد عبدالله – الجزائرقدم الكاتب حبكة فريدة، مزج فيها أدب التشويق والإثارة بالفلسفة والتاريخ، ولعب بمهارة على ثنائيات متنوعة وظفها في خيال يملك لغزاً ما، يستكشف القارئ غموض ملامحه تباعاً مع التقدّم في أحداث الرواية.

“نازلة دار الأكابر” – أميرة غنيم – تونستتناول الرواية تاريخ تونس المعاصر ذا الصلة الوثيقة بالحاضر، فيبدأ البحث عن معاني الذات والوطن في رحلة بطل الرواية. المؤلف والنقابي الطاهر الحداد. وبخلاف صورته كمصلح تونسي مستنير وناشط سياسي وكاتب تعيد الكاتبة تخيل وجه إنساني آخر له في قصة عشق تربطه بحبيبته لتكمل ما اعتاد المؤرخون على سرده.