فلاسفة: ابن حزم الظاهري
مقتطفات - تم النشر بتاريخ 06-04-2021

0

المنشأولد في السابع من نوفمبر عام 994 ميلادية في مدينة قرطبة بالأندلس (إسبانيا حالياً).

تعريف• نشأ في عائلة أندلسية مرموقة قريبة من البلاط السلطاني.

• يعد من أكبر فقهاء الأندلس، كما يعد ثاني أكبر علماء المسلمين إنتاجاً بعد الطبري.

• تنوعت مؤلفاته بين الفقه وعلم الحديث وعلم الكلام والأدب والشعر.

فلسفته• أسهم ابن حزم في تجديد ما يُعرف بالمذهب الظاهري، وهو يختلف عن الفقه الإسلامي التقليدي في رفض مبدأ القياس الفقهي.

• حاول تأسيس الفكر الإسلامي انطلاقاً من أصول الفقه من خلال دعوته لضرورة وجود دليل شرعي مباشر من القرآن والسنة للبت في القضايا الفقهية.

• هاجم الفلسفة والفلاسفة المسلمين، وعارض إعمال العقل في المشكلات التي تنشأ في القضايا الإيمانية.

• اهتم بالأخلاق، حيث حاول تأسيس فلسفة أخلاقية اجتماعية تعتمد على القرآن والسنة.

أقواله• “ثق بالمتدين وإن كان على غير دينك، ولا تثق بالمستخف وإن أظهر أنه على دينك”.

• “الحب ليس بمنكر في الأديان ولا بمحظور في الشريعة، إذ القلوب بيد الله”.

• “لا آفة على العلوم وأهلها أضر من الدخلاء فيها وهم من غير أهلها، فإنهم يجهلون ويظنون أنهم يعلمون، ويفسدون ويقدرون أنهم يصلحون”.

• “من تصدر لخدمة العامة فلا بد أن يتصدق ببعض من عرضه على الناس، لأنه لا محالة مشتوم، حتى وإن واصل الليل بالنهار”.

مواقفه السياسية• عُيّن وزيرا بمدينة “بلنسية” شرق الأندلس في عهد الخليفة الأموي المرتضي بالله.

• انشغل بالسياسة خلال الفتنة التي شبّت بقرطبة، وكان هاجسه الأول إعادة الخلافة للأمويين، وبعد زوال الدولة الأموية نهائياً تفرّغ للعلمز

• دعا الى المساواة بين الرجل والمرأة الى حد الإجازة بتولي المرأة منصب القضاء.

• عٌرف عنه سطوة اللسان، حيث هاجم -بضراوة- حكام عصره الذين نشبت بينهم صراعات على السلطة أضرّت بحال الدولة.

تأثيرهترك ابن حزم أثراً كبيراً في العلوم الشرعية من فقه وعلم حديث، حيث تأثر به كثير من الفقهاء، أهمهم ابن تيمية وابن القيم.

خصومه• يعد الكندي (أول الفلاسفة المسلمين) أشهر خصوم ابن حزم، حيث ألّف كتابا يرد فيه على فلسفة الكندي التي رآها تتضمن انحرافات إيمانية وعقائدية عديدة.

• اختلف ابن حزم مع فقهاء المالكية بإشبيلية، ولم يتردد في الهجوم عليهم وعلى آرائهم، حتى وصل الخلاف الى حرق كتبه علانية، حيث تسببت تلك الحادثة في ضياع الكثير من مؤلفات ابن حزم.

من مؤلفاته• الفصل في الملل والأهواء والنحل: يتناول بالعرض والنقد الفرق الإسلامية المختلفة عبر التاريخ، كما يتناول أيضاً العقائد والملل غير الإسلامية.

• طوق الحمامة: من أعمال ابن حزم الأدبية، حيث يدور الكتاب حول الحب ودرجاته ومشكلاته في عالم ملئ بالصراعات والكراهية.