فلاسفة: جيل دولوز
مقتطفات - تم النشر بتاريخ 10-04-2021

0

المنشأولد دولوز في باريس بتاريخ 18 يناير 1925.

النشأةولد لأبوين محافظين، وتلقّى تعليمه في باريس وعاش فيها الى حين وفاته منتحراً عام 1995.

فلسفته• يرى في الفلسفة والعلم والفن أُطراً كبرى للفكر الإنساني، فتسعى الفلسفة لتقرير المفاهيم، والعلم يحلّل الظواهر، والفن بمنزلة المؤثر الإدراكي الانفعالي في عملية التلقّي.

• اهتم بدراسة تاريخ الفلسفة من منطلق فلسفي نقدي، وحاول بناء هوية فلسفية جديدة بالتركيز على المفاهيم الإبداعية.

• يعتبر أن الفلسفة تبعث المفاهيم بعث الحركة في الفكر، وتحرّر الممكن الحي في التجربة، وتقرّب العقل من الوجود والحدث.

• يُناقض ديكارت في موضوع الذات، فلا يراها الذات المفكرة وإنما الذات الفاعلة، كما يرى خطأ فرويد في حصر الرغبة بنطاق السيكولوجيا.

أقواله• “أعتقد أن للفلسفة وظيفة تظلّ دائماً فاعلة في الحاضر، وهي تتمثّل في ابتداع المفاهيم، ولا أحد يمكنه أن يقوم بذلك مكانها”.

• “الفلسفة ليست إبلاغيّة، وتأمليّة، ولا استبطانيّة، وإنما هي خلاّقة، بل ثوريّة بطبيعتها لأنها لا تنقطع أبداً عن ابتكار مفاهيم جديدة”.

• “الكتابة بالنسبة إليّ حركة إيجابيّة، أي إنها تهتم بما نعشق، ولا تحاول أن تحارب ما نكرهه”.

• “الكتابة الحقيقية هي تلك التي تضع الوشاية في أسفل وأحقر مستويات الكتابة، فأنا أكتب ضد الأفكار الجاهزة”.

خصومه• له خصوم من الفلاسفة الذين رفضوا بعض مفاهيمه الفلسفية حول التعدد والاختلاف مثل آلان باديو.

• فيلسوفات نسويات رفضن وقوع مفاهيمه حول تعرّض كل شيء للصيرورة على إنجازات المرأة.

شهادات في حقه• قال ميشيل فوكو: سيكون القر العشرين “قرناً دولوزياً”.

• قال جاك دريدا: “منذ البداية لم كتبه تعني بالنسبة لي فقط تحريضاً قوياً على التفكير، وإنما كانت أيضاً دالة على تقارب تجاربنا”.

• موسوعة ستانفورد الفلسفية: “تأثير دولوز تجاوز حدود الفلسفة، حيث يُستشهد بعمله على نحو مستحسن، وتُستعمل مفاهيمه من قبل الباحثين في هندسة العمارة، والدراسات الحضرية، وغيرها”.