معقل الساموراي الأخير
منوعات - تم النشر بتاريخ 25-04-2021

0

1944 – يُرسل الملازم الياباني هيرو أونودا الى جزيرة لوبانغ الفلبينية، التي استخدمت كنقطة متقدمة لمنع تقدم قوات الحلفاء في الحرب العالمية الثانية.

1945 – يُلعن الإمبراطور الياباني استسلام بلاده، وتسقط الجزيرة، لكن الملازم أنودا ينسحب تكتيكياً الى الجبال والتلال ويرفض الاستسلام برفقة أربعة جنود آخرين.

1950 – يستمر الجنود في رفضهم للاستسلام، لكن أحدهم يستسلم ويسلم نفسه.

1959 – تعلن اليابان رسمياً وفاة الملازم أنودا ورفاقه.

1972 – بعد وفاة ما تبقى من رفاقه، يظل أنودا وحيداً في الغابة دون أن يعرف يستسلم أو يعرف باستسلام بلاده، تُكتشف جثة أحد رفاقه وتبدأ اليابان والولايات المتحدة البحث عنهم من جديد.

1974 – يأمره قائده المباشر بإلقاء السلاح والعودة الى بلاده بعد ثلاثين عاماً قضاها في الأدغال رافضاً الاستسلام.