الشيروفوبيا .. رهاب السعادة
منوعات - تم النشر بتاريخ 25-10-2021

0

هل تعرفون أشخاصاً يتخوفون من القيام بنشاطات تبعث على السعادة؟ .. قد تكون هذه إحدى أعراض اضطراب “الشيروفوبيا” أو رهاب السعادة. المصابون به ليسوا بالضرورة أشخاصاً حزينين أو مكتئبين بل يشعرون بالخوف من مشاعر السعادة، لإحساس “مؤكد” لديهم بأن أي فرح سيليه حزن أو حدث سيء، لذا تدفعهم خشيتهم من الحزن المتوقع لتجنب التمتع بالفرح الراهن.

من أعراض اضطراب الشيروفوبيا: الشعور بالقلق من المشاركة في أنشطة ترفيهية، الاعتقاد بأن أي سعادة تليها أحداث سيئة حتماً، الإحساس بأن الفرح يجعل الشخص سيئاً، الاقتناع بأن السعي للسعادة مضيعة للوقت والجهد.

اضطراب الشيروفوبيا مصطلح غير شائع، ولم تشمله دراسات علمية كثيرة، وقد يخطئ كثيرون بتصنيفه ضمن الاكتئاب، لهذا السبب يُنصح المصابون به باستشارة أخصائيين.