من يملك سلطة الضغط على الزر النووي؟
مقتطفات - تم النشر بتاريخ 05-03-2022

0

الولايات المتحدة الأمريكية
يمتلك الرئيس الأمريكي سلطة مباشرة وفورية في استخدام الأسلحة النووية بمجرد دخوله البيت الأبيض، بصفته رئيساً للقوات المسلحة في البلد. إلا أن الضغط على الزر النووي يحتاج الى مشاورات وسلسلة من الأوامر قبل تنفيذه.

روسيا
تعد مسؤولية الزر النووي مهمة مشتركة بين الرئيس ووزير الدفاع ورئيس الأركان. ويحدث الإطلاق عبر شبكة القيادة والسيطرة الروسية “كازبيك”، أو نظام الأسلحة النووية الأوتوماتيكي “بريمتر”.

المملكة المتحدة
تٌعهد مسؤولية الضغط على الزر النووي الى رئيس الوزراء، وبالتشاور مع الملكة، وإن كان التشاور مع الملكة عملاً بروتوكولياً غير منصوص. ويُقال إن قرار استخدام السلاح النووي يحصل بعد موافقة وزارية جماعية.

فرنسا
ينص الدستور على أن رئيس الجمهورية هو رئيس القوات المسلحة. وتوضع مسؤولية استخدام السلاح النووي على عاتقه بالتشاور مع سلسلة أمنية، تتضمن رئيس الوزراء ومفتش الأسلحة النووية ورئيس الأركان الخاصة.

الصين
تتبع سلطة استخدام الأسلحة النووية في الصين اللجنة العسكرية المركزية للحزب الشيوعي التي تتكون من 7 أعضاء، من ضمنهم وزير الدفاع ورئيس الأركان. ويُعطى القرار النهائي باستخدامها بأمر من الرئيس.