العلاقة بين النوم وأزمة منتصف العمر
بنك المعلومات - تم النشر بتاريخ 07-03-2022

0

يكافح البالغون في منتصف العمر للتوفيق بين عدة أدوار غير متوافقة في كثير من الأحيان، ما يسبب لهم الإجهاد الذي يؤثر على جودة النوم. في نفس الوقت، يمكن أن ينجم الإجهاد عن انخفاض جودة النوم. ويؤثر كل من النوم والإجهاد على المشاعر، لذلك من المتوقع انخفاض مستويات السعادة في منتصف العمر، وذلك مدعوم بالأدلة العلمية. قلة من الناس يشعرون بالسعادة خلال منتصف العمر مقارنة الأشخاص الأكبر سناً والأصغر سناً.