إذا نقصت الكربوهيدرات!
مقتطفات - تم النشر بتاريخ 06-03-2021

0

طاقة أقلإذا بخلت كثيراً على نفسك بتناول الكربوهيدرات، فهذا قد يعرّضك للكسل والخمول، فالكربوهيدرات هي من أسهل العناصر التي تتحوّل الى سكر الغلوكوز الذي يمد الجسم بالطاقة.

أنفاس مزعجةقد يعاني هذه الحالة من يتبعون نظام “كيتو” القائم على الحرمان من الكربوهيدرات. ما قد يسبب هذه الرائحة هو إنتاج “الكيتونات” الناشئة من حرق الدهون.

فكر مشوّشيحتاج الدماغ الى 120 غرام على الأقل من الكربوهيدرات يومياً. لذا فإن نقص هذا العنصر المهم يسبب الصداع والدوار واضطراب التفكير أو ما يعرف باسم “حمى الكيتو”.

رياضة بصعوبةقد تتمكن من ممارسة التمارين الرياضية مع نقص الكربوهيدرات، ولكن سيكون الأمر مرهقاً لك، لأن اعتماد الجسم على الدهون مصدراً للطاقة يحتاج مجهوداً أكبر.