سرقة منازل اللاعبين أثناء مبارياتهم
مقتطفات - تم النشر بتاريخ 21-03-2022

0

في حادث متكرر، كشف الفرنسي بول بوغبا لاعب وسط مانشستر يونايتد الإنجليزي أن منزله تعرّض للسرقة مساء الثلاثاء، خلال مشاركته في مواجهة أتلتيكو مدريد الإسباني في إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، فيما كان طفلاه نائمين. ونستعرض أبرز الحوادث المشابهة التي استغل خلالها لصوص خلو منزل لاعبين مشهورين أثناء مشاركتهم في المباريات، منفّذين عملية سطو على منازل هؤلاء اللاعبين.

كريم بنزيما
تعرّض منزل المهاجم الفرنسي للسرقة مرتين، كان آخرها خلال مباراة فريقه ريال مدريد ضد إلتشي في يناير الماضي، وتم السطو على منزله أيضاً في فبراير 2019 خلال لقاء جمع ريال مدريد وبرشلونة.

ساديو ماني
أثناء مباراة فريقه ليفربول أمام بايرن ميونخ في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا في فبراير 2019، تعرّض منزل اللاعب السنغالي للسرقة. دخل اللصوص عنوة وسرقوا ساعات ثمينة وهواتف محمولة ومفاتيح سيارة.

واين روني
وقت خوضه مباراة تكريمية له في ملعب “أولد ترافورد” عام 2016، تعرّض قصر قائد منتخب إنجلترا ومانشستر يونايتد السابق لمحاولة سرقة، لكن تدخلت شرطة مانشستر على الفور حيث يؤمّن القصر نظام حماية أمني متطور.

فابينيو
استهدف منزل نجم فريق ليفربول أثناء احتفال الأخير بفوز فريقه بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم عام 2020. سُرقت مجوهرات وإحدى سيارات اللاعب البرازيلي التي عُثر عليها بعد ذلك في منطقة ويغان.

ستيفن جيرارد
أثناء قيادته فريقه للفوز على مرسيليا الفرنسي بدوري أبطال أوروبا عام 2007، تعرّض منزل قائد فريق ليفربول الإنجليزي السابق للسرقة، فيما كانت أليكس كوران، زوجة جيرارد، حاضرة بالمنزل وقت حدوث السرقة.

أنسو فاتي
رغم إصابته فقد حضر نجم برشلونة الغيني أنسو فاتي في مدرجات ملعب “كامب نو” لمشاهدة فوز فريقه على إسبانيول في شهر نوفمبر الماضي، وفي تلك الأثناء تعرّض منزله للسرقة أثناء تواجد عائلته فيه. سرقت العصابة ساعات ثمينة وأموالاً ومجوهرات.