لماذا تعتمد كثير من الدول التوقيت الصيفي؟
منوعات - تم النشر بتاريخ 25-03-2022

0

التوقيت الصيفي هو ضبط الساعات في معظم أنحاء البلاد قبل ساعة واحدة من التوقيت القياسي في فصل الصيف، وإعادتها ساعة للوراء في الخريف. تعود فكرة تغيير التوقيت الى أكثر من 200 عام، ويرجح المؤرخون أن يكون النقص بالفحم في جميع أنحاء أوروبا عام 1916 هو سبب اعتماد التوقيت الصيفي للحفاظ على الطاقة.

تخلت بعض الدول عن التوقيت الصيفي لأسباب صحية، مثل تعرض الناس لوقت أطول لأشعة الشمس الخطيرة خلال أشهر الصيف، ووجدت الدراسات أن خطر الإصابة بنوبة قلبية يزداد في الأيام الثلاثة الأولى من الأسبوع بعد التحول الى التوقيت الصيفي في الربيع.

تستفيد قطاعات البيع بالتجزئة والسياحة من ساعة إضافية خلال النهار في الصيف، لكن في بريطانيا، تشكو المزارع من التوقيت الصيفي لتأثيره على “كل شيء”، بدءاً من حلب الأبقار وحتى جني المحاصيل.

تلتزم حوالي 70 دولة بالتوقيت الصيفي، ولا تعتمده معظم البلدان حول خط الاستواء، وتضبط معظم دول الاتحاد الأوروبي ساعاتها بتوقيت يتفق عليه مسبقاً بموجب قانون موحد.