هل تُفلس الدول فعلياً؟
مقتطفات - تم النشر بتاريخ 06-04-2022

0

“البلدان لا تفلس”..
هذا كان رأي المصرفي والتر وريستون في السبعينيات، وقد علّله بكون ممتلكات الدول (الموارد البشرية والعقول والمهارات والبنى التحتية وغيرها) دائماً ما تتجاوز بكثير التزاماتها المالية.

من المفلس: الحكومة أم البلد؟
عندما تفشل دولة ما في سداد ديونها فإنها في الواقع لا تفلس بل تتخلف عن سداد الدين كلياً وهو أمر نادر .. والمتخلف عن السداد هو الحكومة، أي السلطة التنفيذية، وليس البلاد أو الدولة بأسرها.

من أين تُسدد ديون الدول؟
أحد أسباب عدم إمكانية إفلاس الدول بالمعنى الحقيقي هو قدرتها على رفع الضرائب التي هي مصدر قضاء التزاماتها مع الاستثمار .. ولذا فإن “خطر الإفلاس” يُستخدم غالباً لأغراض سياسية.

التخلف عن سداد الديون السيادية
من النادر تخلف الدول عن دفع دينها الوطني (الديون الداخلية والخارجية)، لكن رغم ذلك، يمكن قد تتخلف دول عن سداد ديونها السيادية بشكل دوري. ويحدث ذلك إما عندما تعجز الحكومة أو ترفض السداد. الأرجنتين ولبنان وأوكرانيا من البلدان التي تخلفت عن سداد ديونها بالسنوات الأخيرة.

لماذا لا تقضي الدول ديونها؟
تتراوح أسباب التخلف عن سداد الديون السيادية بين عبء الديون المرتفع والركود الاقتصادي وكذلك الاضطراب السياسي أو الأزمات المصرفية. الديون المرتفعة والمتراكمة وسط عجز في التجارة والميزانية تزيد عبء السداد، كما حصل في اليونان عام 2012.