إيلون ماسك يستحوذ على تويتر
أخبار - تم النشر بتاريخ 27-04-2022

0

وافق مجلس إدارة تويتر على عرض الاستحواذ المُقدَّم من الملياردير الأميركي “إيلون ماسك” مقابل 44 مليار دولار، وكان العرض قد قُدِّم على نحو مفاجئ من قِبَل “ماسك” قبل أقل من أسبوعين، حيث قال الملياردير الأميركي إن تويتر يمتلك إمكانيات هائلة عليه أن يستغلها، كما دعا إلى تطوير المنصة بداية من حذف الحسابات المزيفة وصولا إلى تخفيف القيود المفروضة على المحتوى.

صرَّح “ماسك” في بيان أعلن فيه عن الصفقة قائلا: “حرية التعبير هي حجر الأساس لإقامة ديمقراطية فاعلة، ومنصة تويتر هي الساحة الرقمية التي تُناقَش بها الأمور الحياتية المرتبطة بمستقبل البشرية”.

ليس من الواضح بعد مَن سيتولى قيادة الشركة في حُلَّتها الجديدة، لكن من المتوقع أن تأتي تغييرات كبيرة على الإدارة الحالية، حيث جاء في إحدى وثائق الصفقة أن “ماسك” أعلن لمجلس إدارة تويتر أنه لا يثق بهم.

تأتي الصفقة في الوقت الذي يحاول فيه تويتر السيطرة على انتشار المعلومات المضللة على منصته، حيث بلغت تلك المحاولات ذروتها العام الماضي عندما حظر الموقع الحساب الرسمي للرئيس الأميركي السابق “دونالد ترمب” بذريعة التحريض على العنف. وقد صرَّح “ترمب” لشبكة “فوكس نيوز” في هذا الصدد قائلا إنه لا ينوي العودة من جديد إلى المنصة، وإنه يُركِّز على إنشاء منصته الخاصة “تروث سوشيال”.

بموجب الصفقة، ستُشطَب أسهم تويتر وستتحوَّل إلى شركة خاصة، ما يعني نقل ملكية جميع أسهم الشركة إلى مالك واحد هو “إيلون ماسك”، وبناء عليه تُلغى أسهم الشركة المدرجة في البورصة، ومن المقرر أن يحصل المساهمون في تويتر على 54.20 دولارا نقدا لكل سهم من الأسهم العادية.

قال “ماسك” بعد إتمام الصفقة في تغريدة له عبر المنصة التي بات يمتلكها إنه يتمنى بقاء أشد المعارضين له على منصة تويتر، لأن هذا ما تعينه حرية التعبير.