كيف تنجو من الركود الاقتصادي القادم؟
مقتطفات - تم النشر بتاريخ 12-06-2022

0

يتغير العالم من حولنا بسبب الأزمات الاقتصادية المتلاحقة، فلم يكد يبدأ الاقتصاد العالمي في التعافي من كورونا، حتى عاجلته الحرب الروسية-الأوكرانية التي خلقت أزمات في قطاع الطاقة والغذاء وسلاسل الإمداد وارتفاع معدلات التضخم، ليظهر شبح ركود اقتصادي عالمي، فكيف نتعامل معه؟

العيش في حدود أقل من إمكانياتك
المرونة الاقتصادية أهم وسيلة للنجاة من الأزمات. يمكنك الاعتماد على أقل من نصف دخلك الشهري، ومحاولة ترشيد نفقاتك طوال فترة الأزمة؛ تحسباً لأي طارئ وأن تطول الأزمة أو تتجه للأسوأ.

التخلص من الديون
سداد الديون أولوية قصوى، لا سيما وقت الأزمات، خاصة الديون المتعلقة ببطاقتك الائتمانية، مثل القروض العقارية أو قروض شراء السيارات، من أجل خلق مساحة للتنفس في ميزانيتك.

صندوق الطوارئ
عندما يبدأ الاقتصاد في الانحدار، يمكن أن تتعرض وظائفنا ودخلنا للخطر، ولهذا السبب فإن ادخار صندوق الطوارئ أمر بالغ الأهمية عندما تستعد للركود. باختصار، صندوق الأموال التي ادخرتها هو لغرض وحيد، وهو مساعدتك على توفير احتياجاتك اليومية أثناء الصعوبات المالية.

تنويع مصادر دخلك
في أوقات كتلك التي نحياها، يصبح تنويع مصادر الدخل ضرورة، ليس بالضرورة أن تجد وظيفة جديدة داخل شركة جديدة، بل أن توظف أي مهارة أو وقتاً إضافياً لديك للقيام بأي عمل مأجور، أو توظف موهبة لكسب دخل إضافي.

الاستعداد مبكراً أمر ضروري
لا تحدث فترات الانكماش الاقتصادي على الفور، بل عادة ما تستغرق شهوراً وأحياناً أعواماً حتى تصبح الأمور سيئة بالفعل، لذلك كلما أعددت نفسك مبكراً حققت لنفسك أماناً أكثر وقت الأزمة.