الفقر من وجهة نظر الاقتصاد والمؤسسات
مقتطفات - تم النشر بتاريخ 22-06-2022

0

جميعنا نفهم ما يعنيه الفقر، لكن قد يختلف منظورنا تجاهه، فبعضنا يرى أنه مرتبط بالمال، وآخر قد يرى أنه مرتبط بجودة الحياة، أو الخدمات، أو حتى مجرد الغذاء، فكيف يمكن إذن تحديد الفقير الذي يستحق الدعم؟

1.9 دولار في اليوم الواحد
حدّد البنك الدولي هذا المبلغ عام 2015 بوصفه معادلاً لقيمة السلع اللازمة لإعالة شخص بالغ يومياً، أو ما يُعرف بـ”خط الفقر الدولي”، وهي القيمة التي شهدت تغيرات مستمرة منذ ابتكار مفهوم خط الفقر في منتصف ستينيات القرن الماضي.

هل خط الفقر ثابت في كل دولة؟
كثير من الدول لديها خط فقر خاص بها يراعي احتياجاتها الخاصة والقوة الشرائية لعملتها وفقاً لموارد الدولة وطبيعة اقتصادها. خط الفقر في الولايات المتحدة 35.28$ للفرد يومياً (نحو 12880$ سنوياً). خط الفقر العالمي 1.9$ للفرد يومياً.

مشكلة خط الفقر
يعد خط الفقر أسلوب القياس الأكثر استخداماً، ويعرف عادة باسم “الفقر المطلق” أو “الفقر المدقع”، لكنه يواجه عدة انتقادات:

• غالباً لا يأخذ خط الفقر في اعتباره الخدمات الأساسية مثل المياه والكهرباء والتعليم والصحة، ويركز على السلع والغذاء، أو الحد الأدنى لمقومات الحياة.

• قد يعطي صورة مضللة عن مستوى الفقر إذا ما تحدّد عند مستوى منخفض، وبالتالي يعطّل من تحسين جودة حياة الفقراء.

هل توجد وسائل أكثر دقة من “خط الفقر” لقياس الفقر؟
• الفقر النسبي: طريقة تعتمد على قياس معدلات توزيع الدخل والاستهلاك في البلد، والمقارنة بين ثروة الطبقات الأقل دخلاً مع الطبقات الأكثر ثراء.

• الفقر متعدد الأبعاد: تقيس هذه الطريقة الفقر من خلال ثلاثة مؤشرات؛ الصحة، ومستوى التعليم، ومستوى المعيشة، ولكل مؤشر مؤشرات فرعية متعددة.