أسباب ارتفاع الأسعار عالمياً
مقتطفات - تم النشر بتاريخ 25-06-2022

0

أسعار الطاقة
ارتفعت أسعار الطاقة والنفط الى مستويات قياسية، متأثرة بزيادة الطلب العالمي عقب جائحة كورونا، وحرب روسيا على أوكرانيا، فتجاوز سعر برميل النفط حاجز 145 دولاراً.

سلع أقل
أدى الإغلاق والتزام الكثير من الناس منازلهم في وقت الجائحة، الى زيادة نسبة الاستهلاك، الى جانب تخلف عشرات الملايين من عمال المصانع عن عملهم، وذلك ما تسبب في نقص في الإنتاج، وارتفاع أسعار السلع حالياً.

شحن أغلى
زاد الضغط على شركات الشحن العالمية، بسبب ارتفاع الطلب بعد الوباء. فقد بلغ سعر إرسال حاوية واحدة من آسيا الى أوروبا، قرابة 17 ألف دولار، وهو مبلغ أعلى بعشر مرات مما كان قبل الجائحة.

رواتب أعلى!
تسبب الجائحة في استقالة ملايين الموظفين في العالم أو إقالتهم، ويواجه 94% من تجار التجزئة في أمريكا مشكلة في ملء الشواغر. وقد ترتب على ذلك زيادة الأجور والمكافآت لجذب الموظفين، وكان لذلك تأثير سيء في الأسعار.

التغير المناخي
أسهمت تقلبات الطقس في إلحاق الضرر بالاقتصاد العالمي، فقد تعرضت إمدادات النفط العالمية لمشكلات بسبب إعصاري “نيكولاس” و”آيدا”. وأدى الجفاف أيضاً الى ارتفاع سعر بعض المحاصيل.

جمارك أغلى
رفعت بعض الدول التعريفات الجمركية لإدخال البضائع الى حدودها، وذلك لتعويض النقص في موازنتها المالية، وقد أثر ذلك تأثيراً كبيراً في ارتفاع أسعار السلع.