ماذا يجب أن تعرف عن بصمتك الكربونية؟
مقتطفات - تم النشر بتاريخ 17-07-2022

0

ما هي؟
• البصمة الكربونية مفهوم يستخدم لقياس تأثير منتج أو نشاط أو شخص أو بلد على تغير المناخ.

• تجسد إجمالي الغازات الدفينة التي تتولد عن أفعالنا وعن دورة حياة المنتجات التي نستخدمها والتي تسبب الاحترار العالمي.

• تقاس بوزن الناتج من مكافئ ثاني أكسيد الكربون.

كيف نعرف مقدار البصمة الكربونية الشخصية؟
• هناك عدة مواقع توفر آلات حاسبة للبصمة الكربونية الشخصية.

• سوف نحتاج الى إدخال بيانات مثل: المسافات التي نقطعها والطاقة التي نستهلكها في المنزل، وكم ننفق على التسوق، وتكوين نظامنها الغذائي وغير ذلك.

أمثلة على بصمات كربونية من حولنا
• الراكب الواحد في الطائرة يسهم بـ285 غراماً من الكربون لكل كيلومتر مقارنة بـ104 غرامات للسيارة و14 غراماً للقطار.

• البصمة الكربونية لقميص من البوليستر تعادل 5.5 كيلوغرام من ثاني أكسيد الكربون مقارنة بـ 2.2 كيلوغرام من قميص قطني.

• المواشي أنتجت حوالي 180 مليون طن من هذه الغازات في الولايات المتحدة خلال 2019 فقط.

لماذا علينا كأفراد أن نهتم بكل هذا؟
• متوسط البصمة الكربونية للفرد عالمياً يقترب من 4 أطنان سنوياً.

• إنتاج واستخدام السلع والخدمات المنزلية مسؤول عن 60% من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري العالمية وهذا يشمل الطاقة المستهلكة في الإنارة مثلاً واستعمال المكيفات.

• تجنب ارتفاع درجة الحرارة العالمية الى درجتين مئويتين، يستلزم انخفاض متوسط البصمة الكربونية العالمية سنوياً الى أقل من طنين للفرد بحلول 2050.

بماذا ينصح الخبراء؟
• المواصلات: إعادة النظر في مقدار التنقل، تفضيل وسائل النقل العام على المركبات الشخصية، استخدام الدراجات الهوائية قدر الإمكان.

• الأكل: شراء أطعمة عضوية محلية وموسمية، تناول ما بين 300 الى 600 غرام أسبوعياً من اللحوم ويفضل أن تكون من لحوم الدواجن، اختيار السمك المتوفر عن طريق الصيد المستدام.

• الملابس: الاعتناء بها لتجنب شراء المزيد منها، الابتعاد عن اللحاق بأحدث صيحات الموضة التي تدفعنا لاقتناء أكثر مما نحتاج إليه، الإقبال على القطع المستعملة أو المصنوعة من مواد معاد تدويرها وبطريقة صديقة للبيئة.

• الطاقة والنفايات: استعمال أكياس تسوق قابلة لإعادة الاستخدام وتجنب المواد البلاستيكية، عدم هدر الموارد بشكل عام واختيار المنتجات الموفرة للطاقة، فصل الأجهزة الإلكترونية عندما تكون بطارياتها ممتلئة، تقليل النفايات مع إعادة تدويرها.