مفاهيم اقتصادية نسمعها باستمرار
مقتطفات - تم النشر بتاريخ 26-07-2022

0

التضخم
أكثر المصطلحات الاقتصادية شيوعاً، ويصف الارتفاع المفرط بالأسعار أو عنصر من عناصر الدخل كالأجور أو الأرباح.

الناتج المحلي الإجمالي (GDP)
هو المقياس الأساسي لحجم الاقتصاد، ويعني قيمة السلع والخدمات التي تنتجها دولة ما خلال عام -غالباً-، الفرق بين الناتج الإجمالي المحلي الاسمي والناتج الإجمالي المحلي الحقيقي هو حساب معدلات التضخم، التي لا تكون موجودة بالأولى وتوجد بالثانية.

أسعار الفائدة
من أقوى مؤشرات الاقتصاد والعلاج الأول للتضخم، يُتحكّم فيها من البنوك المركزية، إذا زاد التضخم يرفع البنك المركزي سعر الفائدة على الودائع الاستثمارية بالعملة المحلية، فيزداد الطلب على العملة وبالتالي تزداد قيمتها مرة أخرى وينتعش الاقتصاد.

الاقتصاد الحر
يسمى أيضاً بالاقتصاد الرأسمالي، ويعني عدم تدخل الدولة بالأنشطة الاقتصادية وترك السوق يضبط نفسه بنفسه، يعتمد على العرض والطلب مع سيطرة حكومية ضئيلة أو معدومة.

احتياطات النقد الأجنبي
هي النقد والأصول الاحتياطية الأخرى كالذهب والمعادن الثمينة والعملات الأجنبية الرئيسية (كالدولار واليورو) التي يحتفظ بها البنك المركزي، وتتمثل مهمتها الرئيسية بتحقيق التوازن بين مدفوعات البلد وإيراداته.

اقتصاد الظل
ممارسة أو نشاط لا يخضع للرقابة الحكومية أو التشريعات الصادرة، وهو لا يشمل الأنشطة غير المشروعة فقط، بل يشمل أشكال الدخل غير المصرّح بها، ولا يدخل ضمن حسابات الناتج المحلي الإجمالي، ويتميز بالسرية وعدم معرفة الجهات الرسمية بتحرّكه.

تعويم العملة
لاتتحكم الدولة هنا بتحديد سعر الصرف مباشرة، وإنما عن طريق العرض والطلب، وتلجأ الدول الى التعويم لموازنة المعاملات والعلاقات الاقتصادية. هناك تعويم كامل، يحدّد فيه العرض والطب سعر الصرف دون تدخل من البنك المركزي. وتعويم موجّه، تترك فيه الدولة سوق العملة يحدّد سعر الصرف برعاية البنك المركزي.