أنهار مهددة بالجفاف في العالم العربي
مقتطفات - تم النشر بتاريخ 27-07-2022

0

بسبب التغير المناخي وسوء الإدارة.. أنهار في الوطن العربي تعاني من مخاطر الجفاف والتلوّث تنذر بنضوبها .

النيل – مصر
يحذّر خبراء من زيادة معدلات الجفاف والحرارة في النيل، قد تصل الى الضعف بحلول عام 2050 وذلك بسبب مخاطر التغيّر المناخي، الذي بات يضع عشرات الملايين في مصر والسودان أما شبح العطش والمجاعات.

الأزرق والأبيض – السودان
يواجهان تحديات بيئية هائلة يأتي في مقدمتها ظاهرة “الهدام” التي تُشكّل تجريفاً وهدماً للأرض على ضفاف النيلين بفعل ضربات الأمواج، إضافة الى مخاطر الجفاف الناتجة عن قلة الأمطار وتغيّر المناخ.

دجلة والفرات – العراق
يشهدان أزمة جفاف وتصحّر بفعل انخفاض واردات المياه الآتية إليهما، ما ينذر بكارثة إنسانية في المدى القريب لا سيما مع التقلّص المتزايد بالرقعة الزراعية في البلاد.

أنهار لبنان
تسبب سوء الإدارة والإهمال في تحوّل الأنهار اللبنانية الى مكبّات للنفايات والصرف الصحي، لتصبح مرتعاً للأمراض والأوبئة. كما يتعرّض نهر الليطاني الأشهر في البلاد الى انخفاض ملموس في منسوب المياه.

العاصي – سوريا
يعاني أزمة تلوث حادة جرّاء استغلال مياهه على نحو جائر وعشوائي، إذ يتسبب مربو الأسماك وأصحاب المتنزهات والمطاعم والمقاهي في تدميره مقابل تحصيل الربح السريع.