جدري القردة .. حالة طوارئ عالمية
مقتطفات - تم النشر بتاريخ 27-07-2022

0

ماذا تعرف عن جدري القردة الذي أعلنته منظمة الصحة حالة طوارئ عالمية؟

تاريخ المرض
مرض فيروسي نادر حيواني المنشأ، يُنقل أساساً من الحيوان الى الإنسام وتشبه أعراضه الجدري. اكتُشف لأول مرة بين البشر عام 1970 في الكونغو، وأول إصابة في بريطانيا 7 مايو 2022 لدى شخص عائد من نيجيريا ثم توالت الإصابات في دول عدة. معظم الإصابات تظهر بالمناطق الريفية من الغابات المطيرة بحوض نهر الكونغو وغرب إفريقيا.

الإصابات منذ مايو 2022
بدأ ظهور الإصابات بالمملكة المتحدة في مايو 2022، ووصل عدد المصابين الى 17 ألف شخص في 74 بلداً. الإصابات معتدلة نسبياً بدول العالم باستثناء أوروبا، وقد دعت المملكة المتحدة للتلقيح الوقائي للرجال “المعرضين للخطر” تبعتها فرنسا. الرجال المثليون الأكثر تضرراً، كما أن ناقصو المناعة والحوامل والأطفال والعاملون الصحيون معرضون لخطر الإصابة.

انتقال العدوى
المخالطة الجسدية الحميمة للمصابين، أو ملامسة القردة أو الجرذان الغامبية أو السناجب المصابة، مخالطة الإفرازات التنفسية لشخص مصاب أو لآفاته، يحتمل أن يسبب العدوى تناول لحوم غير مطهية جيداً من الحيوانات المصابة، أو مخالطة دماء الحيوانات المصابة أو لسوائل أجسامها.

الأعراض
حمى وصداع وتضخّم العقد اللمفاوية مع آلام الظهر والعضلات، طفح جلدي يبدأ على الوجه غالباً ثم باقي أجزاء الجسم، أعراضه تدوم بين 14 لـ 21 يوماً.

العلاج
لا توجد أدوية أو لقاحات مخصصة له. التطعيم ضد الجدري ناجح بنسبة 85% في الوقاية.

طرق الوقاية
تجنّب المخالطة الجسدية الحميمة للمصابين، غسل اليدين بانتظام عقب الاعتناء بهم أو زيارتهم، طهي المنتجات الحيوانية “الدم واللحوم” بشكل جيد قبل أكلها، ارتداء قفازات وملابس الحماية عند ملامسة الحيوانات المصابة وأثناء ذبحها.