مرض الدوالي
بنك المعلومات - تم النشر بتاريخ 17-10-2022
0
يظهر مرض الأوردة بأشكال متعددة، وهو عبارة عن اعتلال تطوري قد يصبح خطيراً إذا لم تتم معالجته. إن الأوردة التي تسمح بعودة الدم نحو القلب عبارة عن قنوات مطاطة. وقابلة للإنقباض والامتداد. وهي ذات جدران عضلية وذات أهمية بسيطة بخلاف الشرايين. وتتم عودة الدم من الأعضاء السفلية بفضل شبكة مزدوجة من الأوردة السطحية والعميقة، وتتمتع الأوردة العميقة بصمامات لتسهيل عملها، وهي موزعة على مسافات متساوية في الجهة الداخلية للأوردة، وتلعب دور الجهاز الذي يمنع عودة دفق الدم. وإذا تعطلت هذه الصمامات فإنها تسبب في حصول مرض الشرايين أو تفاقمه. وينتج القصور الوريدي عن سوء الدورة الدموية في الأوردة التي تقود الدم إلى الركود على مستوى القدمين والبطتين. وهناك عوامل وراثية ترفع استعداد المرء للإصابة بهذا المرض. إلى جانب الخلل في بنية الأوردة الذي يؤدي إلى الإصابة بالدوالي.