السكري
بنك المعلومات - تم النشر بتاريخ 18-10-2022
0
تم اكتشاف الأنسولين الذي ما زال يشكل الدواء الوحيد في علاج السكري. إبر الأنسولين تمنع الغيبوبة والوفاة التي تحدث من ارتفاع السكر السريع في الدم إلا أن العلاج التقليدي بالأنسولين لا يمنع المضاعفات التي يصاب بها مريض السكري، وحتى الذين يلازمون الحمية ويتبعون إرشادات الطبيب. إذ تبين أن الارتفاعات المتواضعة للسكر في ساعات اليوم المختلفة، لها انعكاسات سلبية على العديد من أعضاء الجسم. والطريقة الحديثة في معالجة السكري تنطوي على إعطاء عدة حقن من “الأنسولين” أكثر من الطريقة التقليدية، ومن ثم مراقبة معدل السكر في الدم، والاهتمام ببرنامج غذائي صارم مع اهتمام أوسع بالتمارين الرياضية. هذه الطريقة أدت إلى تحاشي انعكاسات مرض السكري. ومن الأمراض الناتجة عن مرض السكري: أمراض العيون، مرض الكلى، عطب الأعصاب (بتر الأطراف)، أمراض القلب والشرايين.