موسوعة المستكشفون – العصر الحديدي
مقتطفات - تم النشر بتاريخ 18-08-2022
0

مقدمة
في عدد من اللغات الأولى كانت كلمة حديد تعني “معدن من السماء. ربما كان هذا لأن الحديد قد استعمل لأول مرة لصناعة الأدوات والأسلحة وكان قد جاء من النيازك التي سقطت الى الأرض من الفضاء. الأشغال الحديدية ربما بدأت في الشرق الأوسط منذ حوالي 6000 سنة. في البداية طرق الناس الحديد بينما كان بارداً. تعلم الناس فيما بعد كيف يصهرون الحديد – تسخين الحديد الخام بحيث يستطيعون استخراج الحديد والعمل به بشكل لائق. بعكس البرونز، الذي استعملته الشعوب الأولى أيضاً، الحديد لم يذب. بدلاً من ذلك كان يخفض الى كتلة إسفنجية التي طرقها الناس وأعادوا تسخينها حتى أصبحت بالشكل المناسب. الأفران الخاصة كانت ضرورية للوصول الى درجة الحرارة المناسبة. الحثيون، الذين عاشوا في ما يعرف الآن بإسم تركيا، كانوا أول شعب عرفناه يتاجر بالحديد، لكن ذلك لم يكن حتى حوالي العام 1000 ق.م. أن انتشرت معرفة صهر الحديد وبدأ العصر الحديدي فعلاً. في أوروبا الغربية، كان الكلتيون واحداً من الشعوب الأولى التي تصنع وتستعمل الحديد.

كيف كانت الأفران الأولى لصهر الحديد؟
كانت الأفران الأولى عبارة عن مواقد حجرية قليلة العمق ملأها الناس بالحديد الخام والفحم. ساعدت المنافخ على رفع درجة الحرارة الى حوالي 1200 درجة مئوية، وهي السخونة لجعل الحديد قابلاً للشغل. استعمل الكلتيون أفراناً أعمق التي جمع الحديد فيها عند القاع والشوائب، التي سميت كدر المعادن، تجمعت عند القمة.

كيف حصن الكلتيون قمم التلال؟
حصن الكلتيون قمم التلال بالخنادق والمتاريس. كانت هذه القلاع أماكن للجوء في زمن الحرب؛ وكانت أيضاً مراكز إدارية وتجارية، وحظائر للمواشي.

ما هي ميزة الأسلحة الحديدية؟
كانت الأسلحة الحديدية تفوق بكثير الأسلحة البرونزية. حوافها كانت أكثر حدة وفعاليتها أكبر.

ما هي الأدوات التي صنعت من الحديد؟
صنع الناس أدوات مفيدة من الحديد مثل المنشار بحافة مسننة والملقط؛ وكان الملقط يستعمل للإمساك بالمعدن عند طرقه الى الشكل المطلوب.

ما هي الثياب التي أحبها الكلتيون؟
لقد أحب الكلتيون الثياب المزخرفة وكانت من الصوف، وأحياناً بأشكال مربعة. الرجال والنساء الأغنياء ارتدوا أطواق عنق ثقيلة مبرومة من الذهب أو البرونز، ومعاطف مربوطة ببروشات مزخرفة.


المصدر: موسوعة المستكشفون