أشهر الأطباق العربية في رمضان
تتميز المائدة الرمضانية في الدول العربية بتنوع أطباقها خلال الشهر الفضيل، وهنا إليكم عددا من الأطباق التي تربعت على مائدة إفطار العديد من الدول العربية.
0
الحريرة المغربية .. تعتبر الحريرة هي الشوربة الأكثر شعبية في المغرب، وهي وجبة متكاملة تحوي بروتيناً حيوانياً ونباتياً، وكميات كبيرة من الفيتامينات، المعادن والنشويات، ويتطلب إعدادها أكثر من ثلاث ساعات، وتتكون بشكل أساسي من لحم الخروف والحمص والعدس والكزبرة والشعيرية والبندورة يضاف إليها الطحين الأبيض الممزوج بالماء.
الدولمة العراقية .. تعتبر الدولمة زينة المائدة الرمضانية في العراق، حيث تعود أصولها الى تركيا حسب خبراء الطبخ، إلا أنها تُطبخ بالعراق بنكهة عراقية خالصة تُقدم كطبق غني بالدسم والخضار والبهارات، وتتكون من أرز متبل ببهارات عراقية يُخلط بالخضار واللحم ومعجون الطماطم، وتُحشى بعد ذلك بورق العنب مع مجموعة من الخضار، مثل البصل والفلفل والباذنجان.
الملفوف المصري .. يعتبر محشي الملفوف (الكرنب) من أشهر الأكلات الشعبية المصرية، وهو من الأطباق المميزة التي ملكت قلوب المصريين، ويُحكى أن المصريين عرفوا المحشي أثناء فترة الحكم العثماني لمصر، فقد أضافوا الخضروات الى خلطة الأرز المتبلة، ولم يضيفوا اللحم المفروم الى الأرز، بل قاموا بإعداد اللحم كطبق أساسي يقدم مع المحشي.
المقلوبة الفلسطينية .. عرفت المقلوبة في فلسطين منذ القدم، وكانت تسمى الباذنجانية، نظراً لأن الباذنجان مكون أساسي فيها، ومع تطور الأكلة وإدخال مكونات أخرى فيها سميت بالمقلوبة، بحيث توضع اللحمة أو الدجاج بالإضافة الى الباذنجان أو القرنبيط أو الفول الأخضر في الأسفل، بينما يوضع الأرز في الأعلى، وحين يُقلب الوعاء يصبح ما هو بالأسفل في الأعلى، والعكس صحيح.
المنسف الأردني .. يعد المنسف الأردني من الوصفات الأساسية على المائدة الأردنية، ويتكون بشكل أساسي من اللبن الحامض المجفف المسمى الجميد، إضافة الى لحم الضأن والأرز المائل للصفرة، ويوضع في أسفل الطبق خبز الشراك (الخبز الرقيق من القمح)، ويضاف الصنوبر واللوز والبقدونس للتزيين.